قناة تبادل
الأخبار

تعليقا على طلب حكومة الوحدة الوطنية دعم البنك الدولي “الغويل” لتبادل: هذا يدل على جر قدم المنظمات الدولية لتحقيق هدف سياسي وإحراجا لسيادة ليبيا

علق رئيس مجلس المنافسة ومنع الاحتكار “سلامة الغويل” في تصريح خاص لقناة تبادل الاقتصادية اليوم السبت، عن طلب حكومة الوحدة الوطنية دعم من البنك الدولي، بتسيير أعمار الإعمار لمدينة درنة، بأن هذا يدل على جر قدم المنظمات الدولية لتحقيق هدف سياسي، وإحراجا للعنصر الليبي وللسيادة الوطنية الليبية، مؤكدا بأن ليبيا طول عمرها عفيفة ومحافظة على هيبتها، وتمنع ليبيا من التدخل في الشق التنفيذي لها، ودخول مثل هذه المنظمات يظل سلبي.

وأكد “الغويل” بأن من يريد صنع مواقف سياسية له يدخل المنظمات الدولية ويرهن البلد، وهذا موقف أبعد ما يكون على الوطنية،كان من كان، موضحا “الغويل” بأنه يرفض هذا الآمر ولا يجيزه، ويحترم كل من يشتغل من الداخل بشفافية وأمام الرأي العام الليبي، الذي أثبت أنه واعي، وكذلك القضاء الليبي نزيه.

وأضاف “الغويل” بأن يجب أن يشرف مجلس الأعلى للقضاء على هذا الآمر، لأن نحن في مرحلة غير تقليدية، باعتبار أن الجسم الوحيد المتفق عليه وظيفة النائب العام والمجلس الأعلى للقضاء، وهو لا يستطيع أن يلعب دور التوافق بين كل الأطراف، حيث أصبحت الكارثة التي حدث في درنة موضوع أمن قومي من حيث المواد والمأساة والألم.

وأوضح “الغويل” بأن هذا الأمر يصل إلى مرحلة ارتهان مقدرات الشعب الليبي، ويجب أن يقترب الليبين من بعض في سبيل تحقيق مصلحة حقيقة من واقع تحصين القرار والتنفيذ والموارد وتوجيهه.

وأختتم “سلامة الغويل” حديثه بالقول بإن أي أحد يساهم في جر إرادة موارد ليبيا للخارج، هذا للأسف لا يستحق أن يدير شؤون الليبين .

مقالات ذات صلة

بعثة الأمم المتحدة تأسف لمنع طائرات موظفيها من الهبوط في ليبيا

Siham Journalist

الأحد القادم: بطاقة شحن إلكتروني جديدة للمصرف الإسلامي

Siham Journalist

بعثة الأمم المتحدة تدين خروقات الهدنة..وبينها قصف معيتيقة

Siham Journalist

desi fuck
fuck xnxx
xxx videos
hdxnxx
indiantube
porn fuck
porn fuck
xvideos xxx