قناة تبادل
ليبيات

طرابلس: فضلت تصميم الأزياء عن مهنة الهندسة

من رحم الإصرار يولد الحلم، فتشبثت هبة علي بودراع ذات الستة والثلاثين عاما بدراسة الفنون رغم اختصاصها في مجال الهندسة، جعل منها اليوم مصممة أزياء وصاحبة مركز للتدريب.

حدثتنا هبة عن صعوبة البدايات، فرغم فشل مشروعها الأول “مشغل للخياطة” عام 2007 وعدم تمكنها من دراسة تصميم الأزياء فإنها واصلت الدرب واختارت دراسة الفنون كانطلاقة جديدة مكنتها من إنشاء علامتها التجارية الخاصة تحت مسمى “مليحة Brand”.

خطوات متأنية تمكنت بعدها هبة من فتح محل صغير لبيع منتجاتها. مشروع رغم صغره استوجب توفر يد عاملة بهدف تسجيل معدلات إنتاج مرتفعة تضمن لعلامة “مليحة” موقعا في السوق. ومن هنا جاءت فكرة إنشاء مركز للتدريب يعنى بتكوين الخياطين والمصممين في آن واحد.” هكذا حدثتنا هبة، مضيفة إلى أن دراستها للفنون ساعدتها على تقديم دروس جديدة في مجال التصميم يدمج فيها التقني بالفني.

منهج دراسي جديد رسخته هبة في كتاب يشرح مختلف مراحل التصميم والإنتاج والتسويق. “كنت أطمح لإنشاء مكان لتعليم الفنون بطريقة مختلفة’ هكذا تحدثت هبة علي بودراع عن مركز التدريب الذي تديره.  

مقالات ذات صلة

زوارة: من التراث يولد الرزق

نور الهدى بلار

مهرجان “النجع”: مناسبة لإحياء التراث

نور الهدى بلار

بنغازي: رغم التحديات.. مشروع لتزيين الحلويات

نور الهدى بلار