قناة تبادل
الأخبار

“عون”:ليبيا بإمكانها المساهمة في حل أزمة الطاقة العالمية في حال اتيحت لها فرصة الاستقرار الكامل لكافة ربوعها

قال وزير النفط والغاز بحكومة الوحدة الوطنية “محمد عون” خلال تصريح تلفزيوني وبمشاركته في اسبوع الاستدامة الاماراتي الذي يجمع اغلب دول العالم، بإن ليبيا بإمكانها المساهمة في حل أزمة الطاقة العالمية في حال اتيحت لها فرصة الاستقرار الكامل لكافة ربوعها, باعتبارها لديها مخزونات كثيرة واكتشافات نفطية وغازية كثيرة.

وأكد “عون” بأن لم يتم تطوير الاكتشافات النفطية، حيث اذا تم تطويرها على أساس رؤية وزارة النفط باعتبرها مبنية على الشفافية لحل أزمة الطاقة العالمية، تستطيع الوزارة من حدود سنتين إلى 3 سنوات أن نرى نتائج على الأرض.

وأوضح “عون” بأن معظم دول العالم تتجه إلى الاقلال من استخدامات الوقود الاحفوري ومحاولة الاقلال من الانبعاثات ويتجه إلى الصفر في عام 2050، مشيرا إلى وزارة النفط والغاز الليبية من المبادرين للهيدروجين الأخضر الطاقة المتجددة في ليبيا، كذلك هناك مؤسسة خاصة معنية بهذا الامر وتتبع مجلس الوزراء مباشرةً.

وأشار “عون” بأن لاول مرة في تاريخ النفط
يتم تخصيص ميزانية بحوالي 16 مليار للاستثمار من قبل حكومة الوحدة الوطنية، وهذا يحتاج إلى شركات فاعلة وقادرة لانشاء الخطوط والأنابيب لتجديد البنية التحتية والمعدات السطحية لكافة القطاع النفط في ليبيا.

وأضاف “عون” بأنه مطلوب من وزارة النفط ان تتولى خزيمة مبادرة للاقلال من الانبعاثات، باعتبار الوزارة من أكبر القطاعات في ليبيا لها انبعاثات كثيرة، مؤكداً بأنه تم انشاء ادارة في وزارة النفط والغاز لأول مرة في تاريخ الدولة الليبية، تعني بالطاقات البديلة والمتجددة وهي تعمل لمحاولة غرس ثقافة الطاقات المتجددة، مؤكداً بأن العالم سيستمر في التقليل من استخدامات النفط الخام، ولهذا ستكون الوزارة مضطرة لاخد مبادرة بالبدء بسرعة في المحافظة علي البيئة كشريك دولي في العام.

كما أكد “عون” بأن ليبيا بحاجة إلى الاستثمار في مجال تكرير النفط لإعادة هيكلة القطاع النفطي بتعاون مع المملكة العربية السعودية ومن دول الخليج، وأن الدولة الليبية تشجع على المشاركات مع الدول العربية و لديها شركات عربية موجودة تعمل في ليبيا، ومنها الامارات العربية المتحدة والجزائر.

وأوضح “عون” بأن المؤسسة الوطنية للنفط تهدف إلى رفع الانتاج بحوالي 2 مليون برميل في حدود 3 سنوات وهذا يحتاج الى مجهود ووقت لانجاز هذا الاستحقاق، مشيرا إلى أن الوزارة طلبت من المؤسسة الوطنية للنفط أن تعمل جولات استكشافية في ليبيا لان البلاد لديها حوالي 30 إلى 40‎% من مجملها سوا بري او بحري لم يتم استكشافه.

وأضاف “عون” بأنه من شهر يوليو للعام 2022 الانتاج مستقر بحوالي مليون و 200 ألف برميل نفط خام يومياً وحوالي 2 مليار و 600 مليون قدم مكعب غاز، حيث يتم استهلاك معظمها داخل الدولة الليبية ويتم تصدير جزء خلال الخط البحري لايطاليا.

مقالات ذات صلة

“الدبيبة” يتفق مع الصين على توحيد المواقف السياسية الدولية وعودة السفارة للعمل من طرابلس

ebtehalem

سلامة يؤكد الحرص الأممي لإيجاد حل يستجيب لتطلعات الليبيين

Siham Journalist

“الدبيبة” يخصص 2 ونصف مليار دينارلدعم البلديات بموجب مقترح من وزير الحكم المحلي

Amna hamza

desi fuck
fuck xnxx
xxx videos
hdxnxx
indiantube
porn fuck
porn fuck
xvideos xxx