قناة تبادل
الأخبار

“عطية الفيتوري”: المصرف المركزي أصبح لا يحترم عقول الليبيين وبياناته ليست دقيقة وفاقدة للمصداقية

قال الخبير الاقتصادي “عطية الفيتوري” تعليقا على بيان مصرف ليبيا المركزي بشأن الإيرادات والإنفاق للعام 2022، إن المصرف المركزي أصبح لا يحترم عقول الليبيين بإظهار بيانات ليست دقيقة وتفتقد المصداقية ولا يعتمد عليها في تقييم موقف ليبيا المالي.

وأوضح “الفيتوري” بأن المتأمل في بيانيْ المصرف المركزي لشهريْ نوفمبر وديسمبر الذيْن لم فصل بينهما أقل من شهر يتضح له التباين الكبير بين الأرقام التي نشرها المصرف، ومثالا على ذلك الباب الثالث وهو باب التنمية تم صرف مبلغ 613 مليون دينار خلال أحد عشر شهرا من العام 2022 ثم يأتي البيان الجديد من “المركزي” ليقول بأن المصروف خلال 12 شهرا في الباب الثالث نفسه 17.5 مليار دينار، ليكون السؤال الجوهري هو كيف تم صرف حوالي 16.437 مليار دينار في شهر واحد وهو الشهر الأخير ديسمبر لنفس العام؟!

وأضاف بأن البيان الذي نشره المصرف المركزي يوم الأربعاء أي بعد يومين أو ثلاثة فقط من بداية العام يحتاج لوقت أطول للحصول على كافة البيانات، متسائلا كيف تحصل المصرف على كل هذه البيانات من الجهات المختلفة في كل ربوع ليبيا وهي بيانات من جهات ليست تحت سلطاته عن إيرادات الضرائب المختلفة والرسوم الجمركية وايرادات الاتصالات وايرادات النفط والاتاوات … إلخ؟ وفي العادة هذه الجهات تحتاج إلى شهر كامل لكي تقوم هي نفسها بتجميع هذه البيانات من فروعها المختلفة ومن ثم تحويلها للمصرف المركزي!

واختتم “الفيتوري” حديثه بالقول إن كل ذلك يفقد هذه البيانات مصداقيتها وبالتالي فهي ليست بيانات دقيقة يعتمد عليها في تقييم موقف ليبيا المالي، مضيفا أن المصرف المركزي أصبح لا يحترم عقول الليبيين ويظهر بيانات تجانبها الدقة والمصداقية.

مقالات ذات صلة

“الدبيبة” و”الكبير” يناقشان الإنفاق الحكومي وزيادة الإفصاح والشفافية في كافة المصروفات الحكومية

ebtehalem

مزدة تنتفض وتطالب باستقالة مجلسها التسييري

Siham Journalist

بركان الغضب: 41 رحلة طيران لأجنحة الشام تنقل مرتزقة من سوريا إلى حفتر

نور الهدى بلار

desi fuck
fuck xnxx
xxx videos
hdxnxx
indiantube
porn fuck
porn fuck
xvideos xxx