قناة تبادل
الأخبار

الصحفي محمد الجارح: ليبيا أصبحت ساحة لتصفية حسابات دول.. ومن الصعب فصل الاقتصادي عن السياسي

أكد الصحفي والكاتب محمد الجارح خلال برنامج فلوسنا الذي يبث على قناة الوسط ومنصة تبادل، ويجيب على تسائل”هل حال المال الفاسد دون العبور للإستقرار؟”، أنه لا يوجد أي دولة في ليبيا لا تدافع عن مصالحها موضحا أن أي دولة متدخلة ترى في ليبيا مصلحة معينة وتتدخل وفقا لمصلحة معينة منها الاعتبارات الجيوسياسية والأمن القومي أو الاقتصادية أو الايديولوجية.

وأكد الجارح أن ليبيا أصبحت ساحة لتصفية حسابات لدول تنظر للمستقبل، فهي دول ترى أنه من حقها أن تكون قوى قيادية من خلال الزيادة في النفوذ العسكري أو الاقتصادي أو السياسي أو القوة الناعمة ،مؤكدا وجود تنافس كبير بين الإمارات وقطر وان كان بطرق مختلفة، خالصا أن العالم يعدّ للمئة سنة القادمة في المنطقة من خلال خلق تحالفات تؤكد مكانتهم، مؤكدا أنه من الصعب فصل الاقتصاد والحرب الاقتصادية عن السياسة.

واتهم الجارح السلطة بعدم القدرة على الحكم، معتبرا أنها مرتهنة لاشخاص أو خاضعة لمجموعات مسلحة أو للخارج أو سلطة أشخاص معينة، موضحا أن من أسمتهم ستيفاني ويليامز بالديناصورات هم السراج وعقيلة صالح وحفتر والسويحلي والكبار في العمر، مضيفا أن ممثلي فائز السراج و معيتيق والدبيبة و باشا اغا وعبد الرزاق العرابي هم يكونون الـ 29 الذين وافقوا على انتخاب اسماء سابقة كانت في الحكم للمناصب الجديدة.

وحول اتهامات موجهة لعلي الدبيبة بتقديم الرشوة، أكد الجارح أن البعثة على علم بالموضوع الذي حدث داخل النزل، مقرا بوجود اشكاليات بعد تفجير الموضوع، مؤكدا أن الدبيبة ليس الوحيد المتهم بتقديم رشوة، مناشدا ستيفاني ويليامز بالتحقيق في الموضوع و في الأسماء المتهمة والا ستكون مخرجات الحوار مشكوك فيها.

مقالات ذات صلة

760 سيارة أوروبية تصل ميناء بنغازي

Siham Journalist

خاص: الخبير محمد أحمد..قرض من البنك الدولي إلى ليبيا..أفضل خيار..والتخوف منه وسواس قهري

Siham Journalist

سبها: مكافحة الأمراض يتسلم جهاز جديد للكشف عن كورونا

نور الهدى بلار