قناة تبادل
الأخبار

مجلس الدولة يُطالب بإيقاف التعامل الاقتصادي مع الشركات الفرنسية

طالب المجلس الأعلى للدولة في طرابلس أمس الأحد من مجلس الوزراء بحكومة الوفاق الوطني بضرورة بإيقاف التعامل الاقتصادي مع الشركات الفرنسيةK وجاء طلب المجلس ردًا على تصريحات الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون الذي هاجم فيها الإسلام والمسلمين ودعم نشر صور مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وأوضح بيان مجلس الدولة، بأن على رئاسة الوزراء في طرابلس بإلغاء الاتفاق المتعلق ببيع حصة شركة مارثون أويل الأمريكية لصالح شركة توتال الفرنسية والذي تجاوزت قيمتها 600 مليون دولار تقريباK ودعا المجلس في بيانه الجهاز القضائي للدولة الليبية إلى سرعة البث في الطعن المقدم من قبلهم ضد الاتفاقية المشبوهة.

مقالات ذات صلة

تاجوراء: حملة توعوية لترشيد الطاقة

نور الهدى بلار

تعاون مع إيطاليا لإزالة الألغام من طرابلس

Siham Journalist

مطالبات لتسهيل استيراد المستلزمات الطبية وصرف رواتب الأطباء الجدد

Siham Journalist